لحمد لله الواحد الأحد، الهادي إلى سواء السبيل، والصلاة والسلام على رسوله الأمين، المبشر المنذر، وعلى آله وصحبه ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين كانت الأمة الإسلامية في دولة الهند تتوق منذ فترة إلى تأسيس مؤسسة تعليمية إسلامية متكاملة تهدف إلى تخريج الدعاة المخلصين، والعلماء النابغين، القادرين على قيادة الأمة المسلمة في الهند، البالمغين عددهم 150 مليونا، الآن بحمد الله وتوفيقه تحققت هذه الأمنية وتأسست الجامعة الإسلامية في ولاية كيرالا، الهند، وتم افتتاحها على يدي العلامة الشيخ يوسف القرضاوي حفظه الله. وهي تضم حاليا كلية أصول الدين للبنين والبنات وكلية الشريعة وكلية الدعوة ومعهد الأئمة والخطباء ومعهد دراسة الإقتصاد الإسلامي ومركز البحوث والدراسات الإسلامية ومركز تقنية المعلومات، كما تهدف إلى إنشاء كليات ومعاهد أخرى في المستقبل القريب. إننا إذ نقدم هذا الكتيب الذي يعطي صورة مجملة عن الجامعة، ماضيها وحاضرها، كلياتها ومراكزها، خططها ومشاريعها وطموحاتها، نأمل من جميع الإخوة المسلمين في أنحاء العالم مساندة هذه المسيرة المباركة علميا وفكريا، وماديا ومعنويا. نسأل الله أن يجعل في كل خطوة خيرا وأن يتقبل منا صلاح الأعمال، إنه سميع مجيب. محمد عبد الحق الأنصاري رئيس الجامعة